تسجيل الدخول

​الاستشراف التقني

الاستشراف التقني

يشكل التطور التقني الهائل في العقود القليلة الماضية أمرًا لا يمكن تجاهله، حيث ساهمت التقنية بشتى مجالاتها بشكل واضح في تسهيل حياة الإنسان اليومية وساعدته في التغلب على كثير من الصعوبات التي تواجهه. وتعد مظاهر التطور التقني مقياسًا للتقدم الذي وصلت إليه العقول البشرية، فلا يكاد يمر يوم إلا ونرى فيه اكتشافًا جديدًا متطورًا أو أكثر تطوراً وذكاء من سابقه، حتى أصبحت هذه التقنيات المكتشفة عاملاً للتنافس بين الشعوب والدول، وأصبح التسارع في اكتشافها أو تقديم بدائل حديثة تحل محل تلك التقنيات القديمة مجالاً واسعًا للعمل فيها ودافعًا كبيرًا لتوفيرها.

ونظراً لأهمية دراسة النقلات التقنية، فقد رأت المدينة مناسبة اقتراح تحوير وحدة دراسات المستقبل بالمدينة لتصبح مركزاً وطنياً للاستشراف التقني يهدف إلى القيام بدراسات منهجية استشرافية حول النقلات التقنية المرتبطة بقطاعات التنمية الاستراتيجية، وتقويم أخطارها على أنشطتها ومؤسساتها القائمة، وفرصها الاستثمارية المستقبلية. وقد تم الرفع بذلك لمجلس إداره المدينة والذي بدوره وافق على إنشاء المركز.

المهام

المهام التي يسعى المركز إلى القيام بتنفيذها:

  • إجراء الدراسات الاستشرافية للنقلات التقنية في المجالات الاستراتيجية وتقويم الأخطار والفرص المرتبطة بتحققها على المستوى الوطني والقطاعي.
  • دراسة التجارب الدولية في استشراف التقنيات، واقتراح الاستفادة منها بما يتناسب مع توجهات المملكة.
  • عقد الورش والندوات وإجراء المسوحات الخاصة بالنقلات التقنية.
  • إنشاء قاعدة بيانات وطنية شاملة عن استشراف التقنيات والنقلات التقنية.
  • وضع مؤشرات التوقعات المستقبلية في مجال التقنيات ورفع جودة بياناتها ومعلوماتها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.
  • إعداد ونشر التقارير الخاصة بدراسات استشراف التقنيات.
  • القيام بالتدريب في مجال استشراف مستقبل التقنيات بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

المخرجات

تتضمن المخرجات التقارير الاستراتيجية (تقرير سنوي يستعرض المستجدات في مجالات الاستشراف للنقلات التقنية بمختلف القطاعات) والتقارير القطاعية الدورية (وتشمل تقارير تفصيلية لكل قطاع، وتغطية شاملة للفرص والتحديات لكل مدة زمنية محددة بستة أشهر) بالإضافة إلى منصة إلكترونية تتيح الاستكشاف والوصول لقواعد البيانات، وبيئة تفاعلية لعرض واستكشاف مؤشرات النقلات التقنية وغيرها، بالإضافة إلى الخدمات الاستشارية التي يقدمها المركز للدراسات المتخصصة بالقطاعات المختلفة.