تسجيل الدخول

سياسة العلوم والتقنية والابتكار

سياسة العلوم والتقنية والابتكار

وجه المرسوم الملكي الكريم الصادر في عام 1406هـ مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية إلى القيام «باقتراح السياسة الوطنية لتطوير العلوم والتقنية، ووضع الاستراتيجيات والخطط اللازمة لتنفيذها». وعلى هذا الأساس شرعت المدينة بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتخطيط بإعداد «السياسة الوطنية للعلوم والتقنية في المملكة العربية السعودية» التي وافق عليها مجلس الوزراء في عام 1423هـ، لتمثل رؤية الدولة المعتمَدة وتوجهاتها الاستراتيجية التي تضمن تواصل واستمرارية الجهد التنموي لتطوير أوجه نشاط المنظومة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار، وفي الوقت نفسه، توفر إطاراً تستمد منه الأولويات والخيارات والسياسات التي تناسب كل مرحلة من مراحل التخطيط للتوجه نحو بناء مجتمع واقتصاد قائم على المعرفة.

وقد تضمنت استراتيجية تنفيذ السياسة الوطنية للعلوم والتقنية وضع خطة وطنية للعلوم والتقنية والابتكار (معرفة) تتكون من أربع خطط خمسية موجهة لتحقيق أهداف استراتيجية محددة على النحو التالي:

  • الخطة الوطنية الأولى انتهت في عام (1435/2014): تم فيها تأسيس البنية التحتية للعلوم والتقنية والابتكار.
  • الخطة الوطنية الثانية تنتهي في عام (1440/2019): تحقق – بمشيئة الله - ريادة المملكة في مجال العلوم والتقنية والابتكار على مستوى منطقة الشرق الأوسط.
  • الخطة الوطنية الثالثة تنتهي في عام (1445/2024): وتستهدف بلوغ المملكة مصاف الدول المتقدمة أسيوياً في مجال العلوم والتقنية والابتكار.
  • الخطة الوطنية الرابعة تنتهي في عام (1450/2030) وتسعى لوصول المملكة إلى مصاف الدول المتقدمة صناعياً في مجال العلوم والتقنية والابتكار.