تسجيل الدخول

شبكات التواصل الاجتماعي

شبكات التواصل الاجتماعي

تشكل شبكات التواصل الاجتماعي أحد أهم مصادر المعلومات والمعرفة في هذا العصر، ويعدّ المجتمع السعودي من المجتمعات الرائدة في شيوع استخدام هذه التقنية بين أفراده، واستخدامه لها لتوفر البنية التحتية كشبكات الاتصالات مما يسهل له النفاذ إلى المحتوى المتاح عليها، ولدى المدينة حساب على أكثر هذه التطبيقات استخدامًا في المجتمع كـ «تويتر» و«فيس بوك» و «يوتيوب» و «لينكد إن» و «سناب شات» وقد وصل عدد المتابعين لحسابات المدينة في عام التقرير إلى أكثر من (170) ألف متصفح.

توظّف المدينة حساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي لنشر المعرفة العلميّة بين الناس، وتفسير الظواهر العلميّة والتطبيقات التقنية بلغة سهلة وأسلوب ميسّر، كما تحمل رسائل المدينة وتغريداتها ومقاطع الفيديو والصوت التي تنتجها أخبار المدينة وإنجازاتها العلميّة، إضافة إلى ما أُنجز عالميًّا ليبقى المجتمع متابعًا للتطورات العلميّة وما يتوقعه منها من تطبيقات تمسّ حياته اليومية، وتجيب المدينة مباشرة عن الاستفسارات التي تصل إليها عبر حساباتها على هذه الشبكات مما ييسّر على أفراد المجتمع الحصول على المعلومات العلميّة والتقنية الدقيقة والصحيحة بطريقة سهلة.