تسجيل الدخول

​المختبرات المركزية

مبادرة المختبرات المركزية

أنشأت المدينة "لجنة المختبرات المركزيّة" لتطوير المختبرات لتوفير بنية تحتيّة بحثيّة عالميّة المستوى، وتضم المدينة ‏عددًا من المختبرات المتقدّمة والمتخصّصة والمرافق الأساسيّة وورش التصنيع التي توفّر الدعم للباحثين والمطوّرين من داخل ‏المدينة وخارجها. ‏

برنامج المختبرات المركزية في المدينة ‏

تعد المختبرات المركزية والمرافق الأساسية في المدينة عنصراً استراتيجياً بالغ الأهمية للمؤسسات البحثية، حيث زاد اعتماد الباحثين في مؤسسات البحث والتطوير خلال العقدين الماضيين وبشكل مطّرد في العديد من مجالات العلوم على الأدوات والتجهيزات العلمية المعقدة والخدمات التي توفرها هذه المختبرات. ومع التزايد المستمر لأسعار الأجهزة العلمية وكلفة تشغيلها وصيانتها تحول النظر للمختبرات المركزية والمرافق الأساسية من كونها مفيدة إلى ضرورة ملحة لتعزيز القدرة التنافسية للمؤسسات البحثية ومواكبة التقدم السريع في شتى المجالات العلمية والصناعية. وما يميز هذا النوع من المختبرات أنها تضم تجهيزات مخبرية معقدة وفي أحيان كثيرة باهظة الثمن تحت سقف واحد قد يصعب على الباحثين توفيرها بشكل منفرد. كما أنها أيضاً تضم كوادر مؤهلة وذات تدريب تقني عالٍ ومتخصص يملك القدرة على تشغيل الأدوات والأجهزة العلمية بفعالية وكفاءة، ولديه القدرة على تحليل وتفسير البيانات ومخرجات التجارب العلمية وتقديم الاستشارات العلمية والفنية التي تمكّن الباحثين من إجراء التجارب العلمية بفعالية أكبر من حيث التكلفة والكفاءة وسرعة الإنجاز والاستخدام الأمثل للموارد البشرية والمالية.

أهداف برنامج المختبرات المركزية في المدينة: ‏

إدراكاً لأهمية المختبرات المركزية والمرافق الأساسية المشتركة، تولي المدينة مزيداً من الاهتمام بدعم البنى التحتية البحثية المتطورة وإنشاء وإدارة المختبرات المركزية وورش التصنيع، وعمل النماذج الأولية لتعزيز ثقافة الأبحاث العلمية التعاونية المتعددة التخصصات وتسهيل وصول الباحثين من داخل المدينة وخارجها بشكل ميسّر إلى التجهيزات العلمية المتطورة. وتنظم المدينة عدداً كبيراً من المختبرات المتقدمة والمتخصصة والمجهزة بأحدث التقنيات المخبرية وبكوادر فنية عالية التأهيل. كما تضم المدينة عدداً من المختبرات المركزية والمرافق الأساسية وورش التصنيع التي توفر الدعم للباحثين والمطورين من داخل المدينة وخارجها. وفي هذا السياق، وسعياً منها للتطوير المستمر بما يتوافق مع التوجهات والرؤية المستقبلية للمملكة، فقد أنشأت المدينة «لجنة المختبرات المركزية» التي تضم متخصصين من جميع المعاهد البحثية بالمدينة بالإضافة إلى بعض الإدارات الداعمة. ويصب عمل اللجنة بشكل عام في استحداث وتطوير برنامج المختبرات المركزية بالمدينة وذلك لتحقيق الاستخدام الأقصى والأمثل للموارد المالية والبشرية بمختبرات المدينة، وتوفير بنية تحتية بحثية عالمية المستوى لخلق بيئة تنافسية للابتكار البحثي.

يهدف هذا البرنامج إلى: ‏

  • ‏إجراء دراسة استقصائية ومسح شامل لجميع المختبرات التابعة للمدينة والأجهزة العلمية والبنى التحتية ‏المتعلقة بالبحث والتطوير ومعدل استخدامها الفعلي وحالتها التشغيلية.‏
  • تحديد موضوعات البحث والتطوير المتكررة والازدواجية غير الضرورية والتكرار في المعدات والتجهيزات ‏والموظفين.‏
  • ‏اقتراح وتطوير القواعد واللوائح المنظمة لإعادة تنظيم وإعادة هيكلة ودمج المختبرات والمرافق ذات ‏التوجهات البحثية أو التجهيزات المتشابهة وذلك لتوحيد وتضافر الجهود وترشيد استخدام الموارد وزيادة ‏كفاءة عمل وإنتاجية المختبرات والتجهيزات.‏
  • ‏تطوير أنظمة وقواعد لتحديث ودعم ومتابعة وتقييم المختبرات بصفة مستمرة.‏
  • ‏العمل على تطوير الآليات والمعايير المنظمة لإنشاء المختبرات المركزية والمرافق الأساسية الجديدة ذات ‏الطابع المحلي أو الوطني أو الإقليمي.‏
  • ‏تطوير واعتماد نظام إدارة موحد للمختبرات المركزية والمرافق الأساسية بالمدينة وإنشاء قاعدة بيانات ‏ديناميكية لمختبرات المدينة وتجهيزاتها.‏
  • ‏إنشاء شبكة تدريب مخصصة وبرنامج تطوير لموظفي المختبرات المركزية من الفنيين والإداريين.‏
  • ‏تحديث آليات الشراء والتوظيف لتجنب تكرار التجهيزات العلمية والمعدات المرتفعة الثمن والنادرة وجذب ‏أصحاب الكفاءات.‏

وقد قامت لجنة المختبرات المركزية بحصر جميع الأجهزة العلمية بمختبرات المدينة وحالتها التشغيلية والتحقق من دقة المعلومات الواردة من مختلف الإدارات والمعاهد بالمدينة ومن ثم تنقيح البيانات وتحليلها وتحديد الأجهزة المكررة. كما قامت اللجة بإعداد قاعدة بيانات جديدة لجميع الأجهزة العلمية بالمدينة تمهيداً لاستخدامها لاستحداث قاعدة معلومات ديناميكية موحدة لجميع الأجهزة العلمية والمختبرات وورش العمل بالمدينة على أن تكون هذه القاعدة متوافقة مع النظم الإلكترونية المستخدمة في المدينة ومربوطة بنظام المشتريات بالمدينة. وعملت اللجنة على اقتراح وتحديث آليات شراء الأجهزة والمعدات العلمية. وعملت اللجنة على حصر جميع المختبرات بالمدينة والأنشطة البحثية والتوجهات البحثية وعدد العاملين بالمختبرات وأهم الإنجازات السابقة. وقد شملت هذه الدراسة 89 مختبراً بجميع معاهد المدينة وقد تم تنقيح البيانات وتحليلها تمهيداً لتحديد التوجهات البحثية المتشابهة. وفي إطار الإعداد لإنشاء مختبرات مركزية جديدة فقد تم الانتهاء من وضع الأطر والقواعد المنظمة لإنشاء المختبرات المركزية بالمدينة. وقد قامت اللجنة بدراسة لعدد من المنصات الإلكترونية المفتوحة المصدر أو التجارية واقترحت منصة إلكترونية موحدة لإدارة جميع المختبرات والمرافق المركزية بالمدينة.