تسجيل الدخول

المركز المشترك لأبحاث تقنيات التحلية بالطاقة المتجددة

نظرة عامة

تعد تحلية المياه بالطاقات المتجددة أحد الحلول المستقبلية لندرة المياه في المملكة، فهي بالإضافة إلى كونها تقنية اقتصادية، فهي توفر حلولاً مستدامة وصديقة للبيئة في مجال تحلية المياه المالحة

أبرمت اتفاقية تعاون لتنفيذ مركز مشترك لأبحاث تقنيات التحلية بالطاقة المتجدّدة بتاريخ 26/2/1438هـ بين المدينة والمؤسسة العامّة لتحلية المياه المالحة،

تنصّ الاتفاقية على تبادل المعلومات والبيانات الإحصائيّة اللازمة لتنفيذ الأبحاث، وترسيخ التعاون التقني والمعلوماتي وتجنّب ازدواجية الجهود في ميدان المعلومات الإحصائيّة. جرى كذلك حصر مجالات التعاون الخاصّة بتحلية المياه في هذه الاتفاقيّة في تركيز الأبحاث المشتركة والمشروعات المطروحة على عدة مسارات بحثيّة تهتم بتوطين تقنيات التحلية ومن أهمها المسارات:

  • تطوير أغشية ذات كفاءة عالية لتحلية المياه ومعالجتها.
  • تطوير تقنيات تحلية المياه المالحة وتوطينها باستخدام تقنيات الطاقات المتجدّدة.
  • رفع كفاءة المحطات وتحسين أدائها.

كما يعمل المركز المشترك تحت لجنة إشرافيّة من الطرفين لها صلاحيات كاملة وفق لوائح يجري الإعداد لها لتُقترح بموجبها آليّات العمل، وكذلك المراجعة الفنية والإدارية للأبحاث المقترح تنفيذها وما يتعلق بها من ميزانيّات.

من جهة أخرى جرى الاتفاق على عدد من المشروعات البحثيّة التطبيقيّة الخاصّة بتحلية المياه، واختير عدد منها ليكون نواة التعاون بين الجانبين، ومن تلك المشروعات:

  • تصميم محطتين لتحلية المياه، وإنشائهما وتشغيلهما: الأولى بتقنية الامتصاص.
  • إنشاء محطّة هجينة بثلاث تقنيات لمعالجة المياه وتحليتها (معالجة المياه بتقنية أغشية النانو-تحلية متعدّدة التأثير-تحلية بالتناضح العكسي)

ويُتوقّع أن يُستفاد من نتائج هذه المشروعات في دراسة إمكانيّة التوسع في تطبيق هذه التقنيات التي من المتوقّع أن تكون أقل كلفة من التقنيات الحالية، وذات إنتاج نوعيّة جيدة من مياه الشرب.