تسجيل الدخول

مركز تميّز الباعثات الضوئية والليزر

نظرة عامة

الشريك: جامعة كاليفورنيا سانتا باربرا

اضغط هنا لزيارة موقع مركز تميّز الباعثات الضوئية والليزر

تستهلك إضاءة المباني والطرقات ما يقارب 18% من إنتاج الطاقة الكهربائية في العالم وذلك نتيجة لاستخدام تقنيات قديمة مما يؤدي إلى ارتفاع استهلاك الطاقة وارتفاع درجة الحرارة ويصاحبها انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون.

ومن هذا المنطلق قامت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية منذ أربع سنوات بالتعاون مع جامعة كاليفورنيا بسانتا باربرا بالعمل على توطين وتطوير تقنيات صناعة الباعثات الضوئية والليزر لاستخدامها في إضاءة المباني والطرقات ذات الاستهلاك المنخفض للطاقة والكفاءة العالية وفترة تشغيلية عالية، حيث تعد من التقنيات الحديثة التي سوف تحل محل الإضاءة التقليدية خلال السنوات القليلة القادمة. وقد تمكنت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالفعل من نقل وتوطين هذه التقنيات المتقدمة إلى المدينة حيث قامت بتطوير وتدريب وابتعاث الكوادر البشرية وإنشاء البنية التحتية من معامل التحضير والتشخيص والاختبار والفحص تمهيداً لتمكين القطاع الخاص للدخول في مثل هذه التقنيات ذات المردود الاقتصادي العالي والاستهلاك المنخفض للطاقة. ومن الجدير بالذكر أن هذا المركز يتماشى مع رؤية 2030 في مجال ترشيد استهلاك الطاقة، كما تقوم المدينة من خلال هذا المركز بالتواصل مع الجهات ذات العلاقة للعمل على رفع الوعي العام بالتحول إلى استخدام تقنيات الإضاءة الذكية في مختلف القطاعات.