تسجيل الدخول

تقنيات الحاسب والرياضيات التطبيقية

نظرة عامة

يعد تحليل البيانات الضخمة من أبرز التوجهات في مجال تقنية المعلومات، وذلك لأهميته في استخلاص المعرفة مما يتوافر من بيانات رقمية هائلة، وكذلك بسبب الازدياد المطرد في الاعتماد على الإنترنت والخدمات والتعاملات الرقمية وإنترنت الأشياء. ويؤدي تحليل البيانات دوراً رئيسياً في تطوير الجيل القادم من منتجات وخدمات الأنظمة الذكية. ويقوم المركز الوطني لتقنية الحاسب والرياضيات التطبيقية بتوظيف معظم مجموعاته البحثية (مجالات الذكاء الاصطناعي، تنقيب البيانات، تعليم الآلات، الحوسبة الفائقة الأداء، معالجة اللغات، الرياضيات التطبيقية) لقيادة مبادرات وطنية تركز على علوم البيانات والنمذجة والمحاكاة الرياضية، وتدريب القدرات، وتوطين التقنية، وتوحيد الجهود الرامية لتطوير نظم تحليل البيانات الضخمة لحل العديد من التحديات التي تواجه المملكة في مختلف المجالات، مثل المجالات التعليمية والأكاديمية والطبية والأمنية والمالية.

وتعد تقنية المعلومات بالغة الأهمية كما أنها مقوم أساسي لتعزيز الإنتاجية والتطور الاقتصادي لدى العديد من دول العالم. وفي إطار سعي المملكة لرفع مستواها العلمي والمعرفي في مجال تقنية المعلومات وتطبيقاتها ومواكبة التطور العالمي، عملت المدينة على إنشاء معهد الاتصالات وتقنية المعلومات الذي يضم عدة مراكز متخصصة لدعم هذا التوجه. ويعد المركز الوطني لتقنية الحاسب والرياضيات التطبيقية أحد هذه المراكز. يقدم المركز الاستشارات وينفذ الدراسات للأجهزة الحكومية والجامعات والشركات في نطاق تخصصات المركز بالإضافة إلى إجراء مشاريع بحثية وتطبيقية بمشاركة الجامعات لتطوير تقنيات الحاسب المختلفة.

دور المدينة في مجال تقنيات الحاسب والرياضيات التطبيقية

تتركز مهام المركز في عمل البحوث والمشاريع والدراسات المتعلقة بتقنيات الحاسب والرياضيات التطبيقية. يقوم المركز بدراسة وتلبية احتياجات، ومواكبة التغير في التقنيات على الصعيد الدولي واستقطاب الطاقات الوطنية المتميزة للقيام بأنشطة المركز المتنوعة وابتعاث وتدريب وتأهيل الموارد البشرية في تقنيات الحاسب والرياضيات التطبيقية للجامعات المتميزة، وإجراء مشاريع بحثية وتطبيقية بمشاركة الجامعات المحلية والخارجية لتطوير تقنيات الحاسب المختلفة. كما يقوم المركز بتقديم استشارات وعمل دراسات للأجهزة الحكومية والجامعات والشركات في نطاق تخصصات المركز بما يخدم التوجهات البحثية والتقنية لدى هذه الجهات. كما يوفر المركز عدة مختبرات وطنية تسمح للجهات البحثية داخل المملكة بالاستفادة منها في تطوير تقنيات الحاسب المختلفة منها:

  • تصميم النماذج الحاسوبية الذكية لتحليل التوجهات والتنبؤات المستقبلية
  • تصميم النظم الذكية للمساعدة على اتخاذ القرار
  • تحليل البيانات اللحظية والديناميكية
  • تحليل بيانات التطبيقات النصية، الشبكية، الطبية، المصورة
  • تحليل البيانات الضخمة المعقدة
  • الحوسبة المتوازية
  • الحوسبة المقسمة
  • الحوسبة السحابية وتقنيات معالجة اللغة الطبيعية والمنطوقة والمكتوبة
  • تقويم وتقنين المصادر والمدونات العربية اللغوية المختلفة وتقنيات الرياضيات التطبيقية
  • الحوسبة العلمية لتحسين كفاءة معالجة التطبيقات
  • تطبيق الحلول الرياضية للمشكلات الهندسية والعلمية الدارجة
  • العمل في مشاريع بحث وتطوير عالية الجودة لإثراء المجال العلمي. نقل وتوطين التقنية بما يخدم أهداف المملكة في هذا المجال. إقامة برامج تثقيفية وتعليمية في مجالي تعليم الآلة وتنقيب البيانات. إقامة مشاريع مشتركة مع الجهات الحكومية الأخرى في المملكة. تشجيع التعاون مع الجامعات والمراكز البحثية الداخلية والدولية. تقديم الاستشارات والدعم للجهات الحكومية.