تسجيل الدخول

مركز تميّز المواد المتقدمة والتصنيع

نظرة عامة

الشريك: جامعة كامبريدج

اضغط هنا لزيارة موقع مركز تميز المواد المتقدمة والتصنيع

تعدّ المواد المتقدّمة ركيزة أساسيّة في عالم الصناعة الحديثة وفي مجالات إنتاج الطاقة بأنواعها: المتجدّدة والتقليديّة، وتؤدي دورًا أساسيًّا في زيادة كفاءة الإنتاج في الصناعات البتروليّة والصناعات التحويليّة.

يهدف مركز التميز المشترك للمواد المتقدّمة والتصنيع إلى بناء علاقة استراتيجيّة مع جامعة كامبريدج لدعم قطاع تقنية المواد المتقدّمة واستخداماتها في مجالات الطاقة البديلة في المملكة، وذلك لتقليل الاعتماد على النفط، والبحث عن مصادر طاقة بديلة ومتجدّدة.

بدأ التعاون بين مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وجامعة كامبريدج عن طريق أربعة مشروعات بحثيّة تركّزت في مجالات: التقنية الحيويّة المستخدمة في منتجات الرعاية الصحيّة عالية الجودة، والموصلات الكهربائية الفائقة التوصيل، وتقنية الحبر النفّاث والطباعة ثلاثيّة الأبعاد، وتطوير أشباه موصلات إكسيديّة تستخدم في صناعة الصمّامات الثنائيّة الباعثة للضوء والتقنيات الكهروضوئية وإنتاجها.

تبنّى المركز في المرحلة الثانية مشروعات تصبّ في مصلحة تحقيق الرؤية الاقتصاديّة للمملكة 2030م، حيث تركّزت مشروعاته في أربعة مجالات رئيسة. يهدف المجال الأول إلى تطوير مواد ذات توصيليّة فائقة ستطبق في مجال نقل الطاقة وفصل المعادن، وفي حال توصّل باحثو المركز إلى موصّلات فائقة التوصيل عن درجات حرارة عالية فسوف يكون لها تطبيقات أساسيّة في صناعة الطاقة المتجدّدة، وتقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري.

أمّا المجال الثاني فهو صناعة حوافز كهروضوئيّة تستخدم لإجراء تفاعل فصل جزيء الماء لإنتاج الهيدروجين كوقود نقيّ بواسطة الأشعة الشمسيّة في المجال المرئي. ويعتمد هذا النوع من الصناعة بشكل أساسي على مصدر أشعة الشمس الذي يتوقّع أن يكون البديل المثالي للوقود الأحفوري. أمّا المجال الثالث للمركز فهو يصبّ في دعم قطاع صناعة المياه المحلّاة عن طريق إنتاج أغشية مكوّنة من ذرّات الكربون متناهية الصغر لاستخدامها في تقنية تحلية المياه عن طريق التناضح العكسي. ويُعنى المجال الرابع بتطوير طرق تصنيع جديدة لتطوير صناعة الطباعة الثلاثية الأبعاد، حيث تُبنى الأجزاء الصناعيّة بواسطة الإضافات المتتالية على شكل بناء ثلاثي الأبعاد.