تسجيل الدخول

المختبرات المركزية

مقدمة

تعد المختبرات المركزية والمرافق الأساسية عنصراً استراتيجياً بالغ الأهمية للمؤسسات البحثية، حيث زاد اعتماد الباحثين في مؤسسات البحث والتطوير خلال العقدين الماضيين وبشكل مطرد في العديد من مجالات العلوم على الأدوات والتجهيزات العلمية المعقدة والخدمات التي توفرها هذه المختبرات. ومع التزايد المستمر لأسعار الأجهزة العلمية وكلفة تشغيلها وصيانتها تحول النظر للمختبرات المركزية والمرافق الأساسية من كونها مفيدة إلى ضرورة ملحة لتعزيز القدرة التنافسية للمؤسسات البحثية، ومواكبة التقدم السريع في شتى المجالات العلمية والصناعية. وما يميز هذا النوع من المختبرات أنها تضم تجهيزات مخبرية معقدة وفي أحيان كثيرة باهظة الثمن تحت سقف واحد قد يصعب على الباحثين توفيرها بشكل منفرد. كما أنها أيضاً تضم كوادر علمية وفنية مؤهلة وذات تدريب تقني عالٍ ومتخصص لديهم القدرة على تشغيل الأدوات والأجهزة العلمية بفعالية وكفاءة، وعلى تحليل وتفسير البيانات ومخرجات التجارب العلمية، وتقديم الاستشارات العلمية والفنية التي تمكّن الباحثين من إجراء التجارب العلمية بفعالية أكبر من حيث التكلفة والكفاءة وسرعة الإنجاز والاستخدام الأمثل للموارد البشرية والمالية. وإدراكاً لأهمية المختبرات المركزية والمرافق الأساسية المشتركة، تولي المدينة مزيداً من الاهتمام بدعم البنى التحتية البحثية المتطورة وإنشاء وإدارة المختبرات المركزية وورش التصنيع، وعمل النماذج الأولية لتعزيز ثقافة الأبحاث العلمية التعاونية المتعددة التخصصات، وتسهيل وصول الباحثين من داخل المدينة وخارجها بشكل ميسّر إلى التجهيزات العلمية المتطورة. وتضم المدينة عدداً كبيراً من المختبرات المركزية والمرافق الأساسية وورش التصنيع ذات التجهيز التقني العالي التي توفر الدعم للباحثين والمطورين من داخل المدينة وخارجها. وفي هذا السياق، وسعياً منها للتطوير المستمر بما يتوافق مع التوجهات والرؤية المستقبلية للمملكة، فقد أنشأت المدينة «برنامج المختبرات المركزية» الذي يهدف إلى إدارة مختبرات المدينة المركزية لتحقيق الاستخدام الأقصى والأمثل للموارد المالية والبشرية بمختبرات المدينة، وتوفير بنية تحتية بحثية عالمية المستوى لخلق بيئة تنافسية للابتكار البحثي.

المختبرات المركزية:

تم إنشاء مختبر لكفاءة أنظمة التكييف والتبريد بالقرية الشمسية بالعينية يتكون من وحدتين متماثلتين بمساحة إجمالية تقدر بـ 72 متراً مربعاً. تستخدم الوحدة الأولى لتمثيل ومحاكاة الظروف البيئية لدرجة الحرارة والرطوبة داخل المباني، أما الوحدة الأخرى فتستخدم لتمثيل ومحاكاة الظروف البيئية الخارجية لدرجة الحرارة والرطوبة. كم يتضمن أيضاً التحكم بجميع الاختبارات المطلوبة في كل وحدة على حدة، وذلك من خلال نظام تحكم آلي عالي الدقة مرتبط بالحاسب الآلي.

• وجود جميع الوصلات اللازمة للربط بين غرفة البيئة الداخلية وغرفة البيئة الخارجية.

يقوم مختبر التكييف المركزي بتوفير عدد ٍمن الاختبارات أهمها:

  • وحدات التكييف المجزّأة.
  • وحدات التكييف المركزية.
  • المضخات الحرارية.
  • وحدات التبريد التبخيري.
  • المبردات المائية.

مختبر الموثوقية لاختبار الالواح الشمسية التابع لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية يقدم أحدث التقنيات لاختبار الألواح الشمسية (الكهروضوئية) بما يتوافق مع أقصى معايير السلامة والجودة المحلية والعالمية. حيث إنه حاصل على اعتماد ISO 17025 من جهة لجنة الاعتماد الخليجي (GAC) برقم 0046 تحت مظلة الاعتماد العالمي (ILAC – MRA) وكذلك معتمد من هيئة المواصفات والمقاييس السعودية (SASO). حيث يعد الأول والوحيد من نوعه في الشرق الأوسط. يضم خذا المختبر من سبعة عشر موظفاً سعودياً من الفنيين والمهندسين من ذوي الكفاءات والمهارات العالية ويوجد ما يقارب الثلاثين جهازاً اساسياً وأكثر من مئة جهازٍ مساعدٍ. يقوم المختبر بتوفير عدد من الخدمات والاختبارات أهمها:

  • جودة الألواح الشمسية وفق للمعايير (IEC 61215-1:2016, IEC 61215-1-1:2016 ,IEC 61215-2:2016.).
  • اختبار السلامة للألواح الشمسية وفقاً للمعايير (IEC 61730-1:2016, IEC 61730-2:2016).
  • اختبار تأثير العواصف الرملية على الألواح الشمسية.
  • اختبار تأثير غاز الأمونيا على الألواح الشمسية.
  • اختبار تأثير الصدى والترسبات على الألواح الشمسية.
  •  العديد من الاختبارات الخاصة للألواح الشمسية وكفاءتها.

يقوم مختبر محركات الاحتراق الداخلي بنشاطات البحث والتطوير في مجال تحسين كفاءة الاحتراق وخفض انبعاثات احتراق الملوثات، من خلال التجارب المعملية في مجال أنظمة محركات الاحتراق الداخلي وأنظمة حقن الوقود وتحليل الانبعاثات، دعماً لاستدامة استخدام البترول في قطاع النقل ودعم الخطط الاستراتيجية للجهات الوطنية. يضم المختبر محرك احتراق داخلياً بحثياً لاختبار الاحتراق بواسطة الشرارة (SI) والانضغاط للخليط المتجانس ((HCCI. المحرك في المختبر عبارة عن محرك بحث بأسطوانة واحدة، رباعي الأشواط، مبرد بالماء تم تطويره بواسطة شركة لوتس. يمتلك المحرك القدرة على تبديل وضع التشغيل من الاشتعال بواسطة الشرارة إلى الاشتعال بواسطة الانضغاط. ويحتوي على ثلاثة مكابس معدَّلة تسمح بإجراء اختبارات بنسب ضغط مختلفة، وله قابلية على اختبار أنواع وقود بنزين مختلفة الاوكتان. الوقود في المحرك يمكن حقنة باستخدام نظام حقن الوقود الجانبي أو المباشر داخل اسطوانة المحرك. بالإضافة إلى استخدام محلل غاز عادم Horiba (MEXA-7170DEGR) على المحرك. يستطيع جهاز تحليل الغازات اكتشاف جميع الانبعاثات الخاضعة للتنظيم بما في ذلك CO، HC، NO، NOx، O2، CO2. ويتم تسجيل بيانات أداء المحرك واستهلاك الوقود والضغط داخل اسطوانة المحرك وبيانات الانبعاثات الناتجة من الاحتراق باستخدام برنامج Texcel V10. كما يتميز المحرك في المختبر بالقدرة على التشخيص البصري لعملية الاحتراق بسبب إمكانية الوصول البصري داخل اسطوانة المحرك. كما يمكن استبدال اسطوانة المحرك بأسطوانة شفافة تمكِّن من الوصول البصري لتحليل عملية الاحتراق وتوصيف رذاذ الوقود باستخدام تقنيات التشخيص البصري المتوفرة في المعمل، ومنها استخدام تقنيا ت الليزر في القياس على سبيل المثال PIV.
يقوم المختبر بتوفير عدد من الاختبارات والخدمات أهمها:

  • اختبار الوقود وتحليله
  • تحليل الانبعاثات الناتجة من الاحتراق ومراقبتها
  • التشخيص البصري ودراسة الاحتراق داخل المحرك بواسطة تقنية الليزر
  • الدعم الفني والتدريب المتعلق بمحرك الاحتراق الداخلي

يقدم مختبر المياه العديد من الخدمات التحليلية بالإضافة إلى تحضير العديد من المحاليل القياسية والمحاليل الخاصة بإجراء التجارب المعملية، ويضم المختبر العديد من الأجهزة التحليلية التي تستخدم في الكشف عن جودة المياه ومدى صلاحيتها واستخدامها، والتعرف على تراكيز العناصر الموجودة في المياه ومدى مطابقتها للمواصفات المسموح بها حسب المنظمة العالمية WHO ، ويقدم المختبر بعض التحاليل منها (الأنيونات والكتوينات والمعادن الثقيلة والمحتوى العضوي والمركبات العضوية وكذلك التحاليل الأولية الفيزيائية .

يوفر المختبر العديد من التحاليل الفيزيائية والكيميائية للمياه تشمل:

  •  تحليل الأنيونات والكتوينات (جهاز الكرموتوغرافيا)
  •  تحليل المركبات العضوية (جهاز الكرموتوغرافيا الغاز مع مطياف الكتلة)
  •  تحليل المحتوى العضوي (TOC)
  •  تحليل العناصر الثقيلة بواسطة جهاز (AAS)
  •  تحليل العناصر الثقيلة بواسطة جهاز (ICP)
  •  تحليل المركبات العضوية بواسطة جهاز( الأشعة الفوق البنفسجية)
  •  تحليل المجموعات الوظيفية للمركبات العضوية بواسطة جهاز (الأشعة تحت الحمراء)
  •  تحليل الكلور الحر والكلور الكلي بواسطة جهاز(قياس الكلورين)
  •  9 تحاليل فيزيائية (قياس درجة الحموضة – التوصيلية – الأملاح الصلبة الذائبة – العسر الكلي – القلوية)
  •  تحضير إجراء المحاليل القياسية للأجهزة
  •  إجراء التجارب المخبرية

مختبر الجينوم المركزي في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية يوفر خدمات التسلسل الوراثي وخدمات تحليل المعلومات الوراثية المتعلقة بها. يحتوي المختبر على تقنيات ذات قدرة على معاينة وقراءة الجينوم والشفرات الوراثية بمختلف المستويات ومنها الاتي:

  • تسلسل الجينوم الكامل: يتم استعمال ثلاثة اجهزة من نوعية الومينا (Illumina): لقراءة وتحديد الجينوم كاملاً. عند استعمال الجهاز في اقصى قدراته لديه القدرة على القراءة الا اثنان وثلاثون جينوم كامل في المرة الواحدة في تغطية خمسون ضعف.
  • تسلسل الايكسونم الكامل: في هذا المستوى, فقط التسلسات المتعلقة بتحديد الخصائص الوظيفية يتم قراءتها. زيادة على اجهزة اللومينا المذكورة سابقاً, هناك ايضاً ستة أجهزة من الأيون بروتون (Ion protons)في المختبر المركزي في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وأيضا أربعة عشر جهازاً آخر موجودة في معامل داعمه مختلفة . وهذه الأجهزة لديها الطاقة علي تحديد الاكسوم لستة وتسعين عينة مختلفة عن طريق جهاز واحد من اللومينا بالاضافة لتحديد اثنين من الاكسوم عن طريق جهاز واحد من أجهزة الأيون بروتون.
  • اللوحة الجينية: في هذا النمط يتم تحديد جينات معينة لقراءتها. باستخدام ثمانية من اجهزة الايون بحجم (Ion PGM) بالإضافة إلى أجهزة الأيون بروتون. جهاز أيون بروتون يستطيع قراءة تسعة وستين لوحة جينية في الدورة الواحدة.
  • تسلسل السانجر: يتم استخدامه لقراءة فقرة واحدة من الحمض النووي. في هذا النمط يتم استخدام جهاز واحد من نوع سانجر ابا(Sanger ABI) .
  • صفائح تغير النوكليوتيدات من شكل واحد: في هذا النمط يتم تحديد التغيرات النكلوتايدية. جهازان من نوع الجين تايتان (Gene Titan) يتم استخدامها لهذا الغرض. المختبرات المتعلقة تستخدم أحدث الأجهزة الروباتية التي لديها القدرة على معاينة تقريباً ثلاث مئة ألف عينة في السنة الواحدة لتحديد أربعين ألف متغير نيكلوتايدي

يقوم المختبر بتوفير الخدمات التالية:

  • تسلسل الجينوم الكامل
  • تسلسل الأكسون الكامل
  • تسلسل اللوائح الجينية
  • 4تسلسل سانجر
  • تحديد التغيرات النيكوكليتايدية الواحدة

قياس الطيف الكتلي (MS) هو أسلوب تحليلي يقيس نسبة الكتلة إلى الشحن للجسيمات المشحونة. يتم استخدامه لتحديد كتل الجسيمات، ولتحديد التركيب الأولي لعينة أو لجزيء. يتكون مبدأ MS من المركبات الكيميائية المؤينة لتوليد جزيئات مشحونة أو شظايا جزيئية،وقياس نسب الكتلة إلى الشحنة باستخدام واحدة من مجموعة متنوعة من التقنيات الحديثة.

مختبر MS هو أحد المختبرات التحليلية المتخصصة التي تم إنشاؤها لمساعدة علماء ومنتسبي مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية والتي تتطلب إجراء تحاليل كيميائية حديثة على المواد والعينات، بما في ذلك المستحضرات الصيدلانية، والطب الحيوي، والتقنيات الحيوية والأعمال ذات الصلة. تم إنشاء مختبر MS لتوفير دقة عالية في التحليل الشامل للكتلة الطيفية واستراتيجيات التحليل التي تتوافق مع تطورات وتعقيدات وصعوبة الأبحاث العلمية والمطالب التنظيمية التي تواجه هذه الأبحاث. يضم المختبر تجهيزات متعددة تشمل جهاز كروماتوغرافيا السائل عالي الأداء مع مطياف الكتلة – ذي الدقة العالية، وجهاز كروماتوغرافيا السائل العالي الأداء مع مطياف الكتلة،و كروماتوغرافيا الغاز العالي الأداء مع مطياف الكتلة – وثلاثي الفصل ونظام كروماتوغرافيا السائل العالي الأداء مع خاصية ال مالدي.

يقوم المختبر بتوفير عدد من الاختبارات والتحاليل أهمها:

  • فحص المواد المحظورة في دم الإبل.
  • الكشف عن كميات المواد الكيميائية والبيولوجية المختلفة وتحديدها.
  • تطبيق معظم الأنشطة البحثية وفقاً لتقدير كتلة المواد.
  • التحليل والكشف عن الهرمونات والمضادات الحيوية.
  • تحليل الفيتامينات مفردة أو مجتمعة.
  • أبحاث وتطبيقات البروتيوميات.

يتطلب إجراء البحوث المتطورة في مجال تقنيات النانو تجهيز مختبرات بالغة التطور يمكنها التعامل مع بنية الجزيئات بمقياس النانو. من هذا المنطلق، أنشئت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية أحدث المنشآت المجهزة لتقنية النانو وفي معامل الغرف النقية، بحيث تقدم هذه المنشآت الخدمات لمعاهد المدينة وللجامعات، إضافة للشركات التجارية المحلية والصناعات الوطنية. كما أن من شأن هذه المنشآت تشجيع المستثمرين على الاستثمار في هذه التقنية، وذلك بتذليل الصعوبات القائمة أمام التحوّل الصناعي من خلال خفض قيمة رأس المال الأولي لإنشاء مثل هذه الصناعات.

وتتكون معامل الغرف النقية التي تقع على مساحة 1600 متر مربع ومصممه على مستويات ومعايير عالمية على تجهيزات عالية المستوى متعلقة بالتصنيع الإلكتروني النانوي.

وتشمل الخدمات التي تقدمها مختبرات الغرف النقية:

  • تجهيزات الطباعة الحجرية بالحزمة الإلكترونية.
  • أجهزة الترسيب النانوي الفيزيائي.
  • أجهزة الترسيب النانوي الكيمائي.
  • ترسيب الأفلام بتقنية الطباقات الجزيئية.
  • جهاز الحفر بتقنية الأيون الفعال.
  • تكوين الطبقات لأجهزة الليزر.
  • المعالجة الرطبة بالسوائل.
  • التصفيح الكهربائي.
  • الطبع بالتفاعل الأيوني.
  • المعالجة الحرارية السريعة

يحتوي المعمل على ثلاثة مجاهر: والمجهر الإلكتروني الماسح، والمجهر الإلكتروني النفاذ ومجهر القوة الذرية. كما يحتوي المعمل على أجهزة مساعدة مثل جهاز الطلاء للعينات، وجهاز تحضير العينات. ويقوم المختبر باستقبال العينات من الباحثين ومن ثم تحضيرها وفحصها لمعرفة تفاصيل العينة من مكونات وشكل السطح وشكل البلورات ومعرفة العناصر الكيميائية والتركيبة الداخلية للعينة ومن ثم تسليم تقرير كامل للباحث بالنتائج.

يقوم المختبر بتوفير الخدمات التالية:

  • المجهر الإلكتروني الماسح.
  • المجهر الإلكتروني النفاذ.
  • مجهر القوة الذرية.
  • فحص العينات بالمجهر الإلكتروني.
  • تحضير العينات.
  • طلاء العينات.
  • إعداد تقرير للباحث بالنتائج.

يحتوي المختبر المركزي على الأجهزة العلمية التحليلية التالية: جهاز كروماتوغرافيا الغاز مع مطياف الكتلة، جهاز طيف الأشعة تحت الحمراء، جهاز طيف الأشعة فوق البنفسجية والمرئية ، جهاز طيف الرنين النووي المغناطيسي(NMR-600) ، جهاز طيف الرنين النووي المغناطيسي(NMR-800) ، جهاز تحليل عناصر الكربون والهيدروجين والنتروجين والكبريت والأكسجين، جهاز التحليل الحراري الوزني ، جهاز التحليل الحراري التفاضلي، جهاز التحليل الحراري التفاضلي الكالوريميتري، جهاز حيود الأشعة السينية، جهاز الأشعة السينية الوميضية، جهاز طيف الفوتوإلكترون للأشعة السينية، جهاز كروماتوغرافيا الطرد الحجمي، جهاز الامتزاز الفيزيائي، جهاز المجس الإلكتروني للتحليل الدقيق ،جهاز تحليل عنصر الكبريت.

يقوم المختبر بتوفير الخدمات التالية:

  • إجراء التحاليل الفيزيائية والكيميائية وذلك بتحديد الوزن الجزيئي والصيغ البنائية والمجموعات الوظيفية والتركيب الكيميائي، وتحديد نسب عناصر الكربون والهيدروجين والنتروجين والكبريت والاكسجين والمعادن، والثباتية الحرارية، والشكل البلوري، وأعداد الاكسدة ،وطاقات الروابط والمساحة السطحية وحجم المسامات ،وحجم الجسيمات وتوزع تراكيز العناصر المعدنية للمركبات الكيميائية.
  • تفسير علمي لنتائج تحليل المواد.
  • إعداد تقارير علمية بنتائج التحاليل.
  • تقديم استشارات في مجالات الطرق التحليلية وتشغيل الأجهزة.
  • القيام بدورات تدريبية نظرية وعملية تطبيقية في مجال تحليل وكيفية تشغيل الأجهزة.

يوفر هذا المختبر قياسات بترولية خاصة مثل قابلية التبلل، النفاذية النسبية (الماء-الزيت، الزيت-الغاز، الماء-الغاز)، الضغط الشعري (باستخدام أجهزة الطرد المركزي و/ أو الحقن بالزئبق)، توافق السوائل الصخرية، قياسات المقاومة الكهربائية، فضلاً عن التحاليل الأساسية المتخصصة الأخرى.

يمكن إجراء معظم خدمات المختبر المذكورة أدناه تحت الظروف المكمن من ضغط ودرجة الحرارة. يمكن تصميم العديد من الاختبارات الخاصة الأخرى لتحديد مشكلات أكثر تعقيداً في المكامن وظروف الإنتاج. وتتوفر العديد من عمليات التنظيف للعينات الصخرية وتجفيفها ومعالجتها.

تشمل التجهيزات جهاز قياس النفاذية باستخدام غاز الهيليوم، جهاز قياس نفاذية صخور المصدر قليلة النفاذية، وحدة الضخ المتقدمة، أجهزة الطرد المركزي الصخري، الضغط الشعري باستخدام حقن الزئبق، التوتر السطحي وقياس زاوية الاتصال بين سائلين، محاكاة المكامن وبرامج محاكاة الذكاء الاصطناعي (الخوارزمية العصبية والجينية ، والبرمجة الجينية). الطاقم الفني لهذا المختبر يضم اثنين من الحاصلين على درجة الدكتوراة و 3 حاصلين على الماجستير ومهندس بترول.

يوفر المختبر التحاليل والخدمات التالية:

  • النفاذية النسبية.
  • النفاذية لصخور المصدر.
  • نتاج الزيت والغاز الثاموي والمتقدم.
  • الضغط الشعري بجهاز الطرد المركزي الصخري.
  • الضغط الشعري بواسطة الحقن بالزئبق.

يعد مختبر معالجة البيانات الجيوفيزيائية واحدًا من أحدث المعامل في المركز، وهي مجهزة بأحدث محطات العمل. ويمكن تثبيت برنامج معالجة البيانات المختلفة على محطات العمل تلك، علاوة على ذلك، تتمتع هذه البرامج بالقدرة على عرض البيانات بدقة عالية، مما يساعد على تحليل البيانات وتفسيرها في صور ثلاثية الأبعاد. بالإضافة إلى ذلك، ينضم المختبر إلى الشبكة الداخلية داخل مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية مع جهاز الحوسبة عالي الأداء (سنام) ليتمكن من التعامل مع البيانات والبرامج الضخمة. يتم تثبيت العديد من البرامج الجيوفيزيائية والمتاحة لاستخدامها في معالجة البيانات الجيوفيزيائية بما في ذلك إجراءات المعالجة المسبقة للزلازل ثنائية وثلاثية الأبعاد، ومقاومة الانعكاسية الكهربائية / التوصيلات الكهربائية والنمذجة، ومعالجة الرادار المخترق للأرض، ومعالجة البيانات المحمولة جواً أو أرضية البيانات الكهرومغناطيسية، والجاذبية والمغناطيسية. هذه القدرات جميعها تساعد على تحسين نتائج البحث العلمي والأداء في بيئة آمنة.

يقوم المختبر بتوفير الخدمات والاختبارات التالية:

  • معالجة البيانات الصوتية.
  • معالجة البيانات الجيوفيزيائية المحمولة جواً.
  • معالجة البيانات للمعدل الزمني.
  • معالجة بيانات جهاز الرادار المخترق للأرض والمقاومية.
  • معالجة بيانات القمر الصناعي (InSar.

توفر قياسات خصائص الصخور الروتينية والمتقدمة نموذجًا فيزيائيا ً لتوصيف المكمن. يبدأ المختبر عمله عن طريق تقطيع العينات الصخرية وإعدادها. يتم استخدام القياسات الروتينية على هذه العينات لتحديد سعة التخزين (المسامية)، وحجم وتوزيع سعة التدفق (النفاذية)، والخصائص الكهربائية وتشبع السوائل، وكذلك خصائص الطبقات الصخرية وغيرها من المتغيرات. وتشمل القياسات المتقدمة قابلية التبلل، والنفاذية النسبية، والضغط الشعري، وتقدير الضرر الناتج من عمليات الحفر والإنتاج. يتم إجراء جميع القياسات في ظروف الخزان من ضغط ودرجة حرارة. تتكامل النتائج البتروفيزيائية لهذا المختبر مع البيانات الجيولوجية والجيوفيزيائية والهندسية في إطار جيولوجي يمكن أن تحدث فرقاً حاسماً عند تصميم استراتيجية إدارة المكامن.

يقوم المختبر بتوفير الخدمات والاختبارات التالية:

  • المسامية باستخدام غاز الهيليون أو الماء
  • وحده التشبيع.
  • وحدات الضخ التقليدية.
  • النفاذية باستخدام الغاز او السائل.
  • بناء منطقه الضعف الخاص بالصخور.
  • حساب معامل المرونة.

ينصب اهتمام هذا المختبر على تصميم السبائك المعدنية وتصميم تسلسل عمليات التصنيع لقطع معينة بحيث تحقق الخصائص الميكانيكية المطلوبة. لذا سيشمل هذا المختبر المعدات والتجهيزات اللازمة مثل ماكينات الاختبارات الميكانيكية (اختبار الشد، الصدم، الصلادة، الزحق، الكلل، الاحتكاك)، الفحص المجهري، التجهيزات التي تعمل على قياس بعض الخصائص اثناء عمليات التصنيع مثل مدى تغير الحجم “ الديلومتر" و جهاز "القليبل"، وتجهيزات الخاصة بقياس التركيب الكيميائي للمعادن وسبائكها، ومعامل الأفران الخاصة بالسباكة والمعالجات الحرارية للمعادن وسبائكها، ومعامل تشكيل المعادن.

يقوم المختبر بتوفير الخدمات التالية:

  • قياس الخصائص الميكانيكية.
  • الدراسة المجهرية للتركيب البلوري للمعادن وسبائكها.
  • دراسة مدى تأثير عمليات التصنيع وظروفها على التركيب البلوري الداخلي للمعادن ومن ثم على خصائصها
  • تصميم السبائك المعدنية وتسلسل عمليات التصنيع وظروفها لتحقيق خصائص ميكانيكية محددة.

معمل سنام يقدم الموارد الحاسوبية للباحثين من منسوبي المدينة والجامعات المحلية بقدرة عالية تصل إلى 532 تيرا فلوبس وسعة تخزينية بمقدار 1 بيتابايت، وللحصول على خدمات سنام يتم التواصل عبر البريد الإلكتروني hpc@kacst.edu.sa

تتمثل الأهداف الرئيسية لمختبر الأمن السيبراني في أن يكون مركزاً مؤثراً وأساسياً للبحث والتطوير في المملكة العربية السعودية، وذلك لإجراء الاختبارات، والتقييم، والبحث والتطوير، وتوحيد جهود أمن المعلومات. سيتم استخدام المختبر للبحث والتطوير في مجال برمجيات أمن المعلومات، والبروتوكولات والأنظمة للهيئات الحكومية والشركات شبه الحكومية. تم استخدام نهج نمطي في تصميم المكونات التقنية للمختبر. وهذا يوفر بيئة معملية مرنة وقادرة على التوسع.كما تم اختيار أنظمة الأجهزة والبرمجيات من مورِّدين معروفين بحيث يتم توحيد الشركات والمعدات في المختبر قدر المستطاع.

يحوي المختبر عدداً من التجهيزات الحاسوبية، والخوادم وأنظمة اتصالات سلكية، ولا سلكية وجدران حماية ووحدات تخزين ونسخ احتياطي رقمية عالية السرعة، وأنظمة إدارة البنية التحتية. كما يضم المختبر أنظمة مخصصة للاختبار والتحليل تشمل

- حالة EnCase Tableau كاملة (Tableau TD3 و Tableau TDPX6 و Forensic v7).

- نظام الأدلة الجنائية HDD القائم على Guidance Software EnCase

- محطة عمل بحث تشفير DPA

-  جهاز الأمن نورس 1Gbps

-  محطة عمل  GPU - HP Z830

- محطة عمل GPU - Dell Tesla K20C

يحوي مختبر الأمن السيبراني أيضاً وحدة الأمن الافتراضي التي تستخدم لاستخراج وظيفة الأمان من الأجهزة المختبرية الأساسية (الكمبيوتر ، الشبكة ، التخزين). يسمح هذا الأسلوب بتشغيل المختبر بأكمله على بنية تحتية مشتركة يمكن قياسها لتكون مطابقة للمتطلبات. مختبر الأمان الافتراضي (VSL) قادر على دعم مجموعة واسعة من أنشطة البحوث الأمنية. يمكن إجراء هذه الأنشطة البحثية في بيئات مستقلة متعددة، تسمى المسارات البحثية، تحتوي كل منها على أدوات أمنية متخصصة. يمكن عزل البيئات عن بعضها البعض بدرجات متفاوتة من أجل منع نشاط بحثي واحد من التأثير سلباً على آخر بحيث يسمح بالاختبار / التحليل غير المقيد.

توفر ورشة التصنيع الميكانيكي ذات الدقة العالية قدرات التصنيع الرقمي (تفريز وخراطة) والصب والطرق والخرط والجلخ والثقب والصقل واللحام، بالإضافة للطباعة الثلاثية وخدمات التصميم العكسية وضبط الجودة. وهي مدعمة بفريق من المتخصصين ذوي الخبرة في البرمجة والتصميم وتشغيل الآلات، وتحوي تجهيزات متقدمة تشمل تجهيزات ضبط الجودة والهندسة العكسية، ونظاماً متكاملاً  لصب المعادن، وطابعات ثلاثية (بوليمر ومعادن)، ومكائن تفريز رقمي، ومكائن خراطة رقمية.

توفر ورشة التصنيع الخدمات التالية:

  • خدمات التفريز الرقمي العالي الدقة
  • خدمات الخراطة الرقمية العالية الدقة
  • خدمات Wire EDM
  • صب وسبك المعادن.
  • الطباعة الثلاثية
  • نظام إدارة حياة المنتج
  • خدمات التدريب