تسجيل الدخول

البيان الصحفي لأسماء الفائزين بجائزة المراعي للعام السادس عشر

 

اختتم المجلس الأعلى لجائزة المراعي للإبداع العلمي، اليوم الاثنين 30/05/1438هـ الموافق 27/ 02/2017م، اجتماعه السنوي السادس عشر للعام الهجري 1438، وذلك في مقر مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بالرياض.

وتـرأس الاجتمـاع رئيس مدينـة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية سمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود رئيس المجلس الأعلى للجائزة، وبحضور صاحب السمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير رئيس مجلس إدارة شركة المراعي نائب رئيس المجلس الأعلى للجائزة، وبحضور أعضاء المجلس الأعلى.

وتم خلال الاجتماع مناقشة أسماء المرشحين للفوز بجائزة المراعي للإبداع العلمي في عامها السادس عشر بفروعها الثلاثة، وهي جائزة العالم المتميز، وجائزة العمل الإبداعي (رجال -ونساء)، وجائزة الوحدة البحثية.

ويسر المجلس الأعلى لجائزة المراعي للإبداع العلمي أن يعلن عن أسماء الفائزين بالجائزة للعام السادس عشر، وذلك على النحو التالي:

الفرع الأول: جائزة العالم المتميز

مُنحت جائزة العالم المتميز للدكتور/ياسين محمد عرابي، من مدينة الملك عبد العزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني.

 

 

الفرع الثاني: جائزة العمل الإبداعي بقسميها (رجال – نساء)

مُنحت جائزة العمل الإبداعي (رجال) للدكتور مو نوشاد شميم أحمد، من جامعة الملك سعود، عن العمل المقدم بعنوان " تحضير وتوصيف متراكبات نانوية لمتبادلات كاتيونية باستخدام مواد ذات نشاط سطحي لتطبيقها في إزالة أيونات الرصاص السامة من الأوساط المائية ".

 

كما مُنحت جائزة العمل الإبداعي (نساء) للدكتورة فاطمة علي الزهراني، والفريق المشارك من جامعة الملك خالد، عن العمل المقدم بعنوان " تحضير حساس جديد لأيون السيانيد من مشتق الفينوثيازين ".

  

الفرع الثالث: جائزة الوحدة البحثية

تم حجب جائزة الوحدة البحثية لهذا العام لعدم ارتقاء مستوى الأعمال لأهداف الجائزة.

وفي الختام يسر المجلس الأعلى لجائزة المراعي للإبداع العلمي أن يتقدم بالتهنئة لجميع الفائزين بجائزة المراعي للإبداع العلمي في عامها السادس عشر، راجين من العلي القدير أن تكون حافزاً ودافعاً نحو المزيد من الجهد والإبداع في حياتهم العلمية والعملية.

كما يتقدم المجلس بالشكر الجزيل لجميع العلماء والباحثين والباحثات الذين تقدموا بأبحاثهم للجائزة، والشكر موصول للأمانة العامة وفرق العمل وللمحكمين متمنين للجميع التوفيق في السنوات القادمة.

وبالله التوفيق ،،،


تم التطوير من قبل وحدة تقنية المعلومات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية