تسجيل الدخول

مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تشارك بانجازاتها البحثية والتقنية في مهرجان الجنادرية


شهد جناح مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية المشارك في مهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية" في دورتها الـ 31، حضوراً متميزاً في الأسبوع المخصص للعوائل، حيث تميز الجناح بالمعروضات المتنوعة المخصصة لتوجيه الرسائل التوعوية والعلمية بهدف تعزيز الثقافة العلمية وإكساب الزوار تصور عام عن أساسيات المجالات والقضايا العلمية.
وتضمنت مشاركة المدينة في المهرجان 11 ركناً مثلت أبرز المعاهد البحثية والمراكز والبرامج العلمية التي تضطلع بمهام تسجيل براءات الاختراع وحقوق الملكية الفكرية وتوفير المعلومات العلمية ودعم الأبحاث العلمية وتقديم الخدمات الاستشارية والدعم الفني للمبتكرين والمبدعين، في المجال التقني والعلمي والذي يعكس رؤية المدينة نحو الانطلاق إلى عالم المعرفة والتميز البحثي والتطبيقي، إضافة إلى تقديم المفاهيم العلمية وتبسيطها وعرضها بأسلوب شيق وممتع للمجتمع، وذلك لتحفيز النشء وتشجيعهم للمساهمة في بناء مستقبل علمي مشرق للمملكة. 
ومن أبرز المعروضات التي لفتت انتباه الزوار في معرض المدينة طائرات بدون طيار "صقر" ، وعدد من الروبوتات، وكذلك عينات من الوقود النظيف الذي طوره باحثون في المدينة، وشروحات عملية على تجارب تسخير الطاقة الشمسية في إنتاج طاقة نظيفة مستدامة، إضافة إلى غرفة محاكاة الطيران التي تقدم تجربة طيران شيقة، كما يتم إعطاء زوار الجناح فكرة عن الأبراج والكواكب السماوية عبر القبة الفلكية، إضافة إلى مطبوعات المدينة المتخصصة وكتب التجارب العلمية الموجهة للناشئة.
وتأتي مشاركة المدينة في مهرجان الجنادرية حرصاً من المدينة ومسؤوليها على التواصل مع شرائح المجتمع والبيئة المحلية للتعريف بأبرز الخدمات والمنتجات التي تقدمها المدينة للمجتمع لبناء مجتمع قائم على المعرفة في المملكة، ودورها الحيوي في تنفيذ رؤى القيادة الرشيدة لنشر ثقافة العلوم والتقنية في المملكة بما يتواءم وأهداف رؤية 2030 الطموحة.


تم التطوير من قبل وحدة تقنية المعلومات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية