تسجيل الدخول

سمو رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية يستقبل وفداً من شركة جوجل

استقبل رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود في مكتبه اليوم، السيد كنت وولكر رئيس السياسات والشؤون القانونية بشركة جوجل العالمية، يرافقه مسؤول الشركة للشؤون الحكومية والاستثمار في العالم العربي سام بلاتيسي، ورئيس الشركة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا سيلام ادي.
ورحب سمو رئيس المدينة في مستهل اللقاء بوفد شركة جوجل، مقدماً نبذة عن اختصاصات المدينة في مجالات العلوم والتقنية والابتكار والمهام المنوطة بها ضمن برنامج التحول الوطني 2020 المنبثق من رؤية المملكة 2030.
وبين أن المدينة تعمل من خلال المبادرات التي تنفذها إلى تعظيم المحتوى المحلي التقني بالمملكة والمساهمة في تنويع الاستثمارات وتشجيع ريادة الأعمال التقنية، وتقديم أوجه الدعم والرعاية لتنمية روح المبادرة والابتكار في المجال التقني لدى الشباب السعودي وابتكار تقنيات واعدة تسهم في زيادة الإنتاجية. 
واستعرض سمو الأمير الدكتور تركي بن سعود جهود المدينة في مجالات تقنية وأمن المعلومات، وما تقوم به في مجال البرمجيات مفتوحة المصدر، وإثراء المحتوى العربي على شبكة الانترنت عبر اطلاق مبادرة خادم الحرمين الشريفين للمحتوى العربي.
من جهته عبر رئيس السياسات والشؤون القانونية بشركة جوجل العالمية لسمو رئيس المدينة عن شركة جوجل بالتعاون مع المدينة في مشروعات مستقبلية تخدم أهداف الطرفين.
بعد ذلك زار وفد جوجل معهد بحوث الاتصالات وتقنية المعلومات واطلع على الحاسب فائق السرعة "سنام" والخدمات التي تقدم من خلاله لدعم أنشطة البحوث في المملكة.
وتعرف الوفد في المركز الوطني لتقنية الاستشعار عن بُعد، على الأعمال التي تقدم في المركز في مجال استقبال وتوفير الصور الفضائية وتزويد الجهات الأخرى بها، والقيام بالدراسات والبحوث ‏التطبيقية في مجال الاستشعار عن بعد لخدمة التنمية بالمملكة، كما تم استعراض إمكانيات المركز في مجال نظم المعلومات الجغرافية، وتم عرض أبرز التطبيقات لبناء قواعد المعلومات الجغرافية وإنتاج الخرائط الرقمية وتطبيقات التصوير البانورامي.
وفي ختام الزيارة أبدى رئيس السياسات والشؤون القانونية بشركة جوجل العالمية إعجابه بالتقدم العلمي الذي تعيشه المملكة في مختلف المجالات، ومنها التطور في مجال دعم وتنفيذ المشروعات البحثية.


تم التطوير من قبل وحدة تقنية المعلومات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية