تسجيل الدخول

سمو رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية يستقبل وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية بفرنسا


استقبل صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في مكتبه اليوم، معالي وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية بجمهورية فرنسا جان مارك أيرولت ، والوفد المرافق له.

ورحب سموه في مستهل اللقاء بوزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسي مقدماً نبذة عن مهام المدينة ودورها في دعم وإجراء البحوث العلمية ضمن مبادرات برنامج التحول الوطني 2020 المنبثق من رؤية المملكة 2030، منوهاً بما تقدمه المدينة من مبادرات ومشروعات تقنية تهدف في مجملها إلى تعظيم المحتوى المحلي التقني بالمملكة.

وأشار سمو الأمير الدكتور تركي بن سعود إلى أن المدينة تسعى من خلال المبادرات التي اطلقتها إلى تحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال تنويع الاستثمارات وتشجيع ريادة الأعمال التقنية بالمملكة، وتقديم أوجه الدعم والرعاية لتنمية روح المبادرة والابتكار في المجال التقني لدى الشباب السعودي وابتكار تقنيات واعدة تسهم في زيادة الإنتاجية.
واستعرض سمو رئيس المدينة التعاون القائم مع عدد من المؤسسات العلمية الفرنسية في المجالات ذات الاهتمام المشترك منها المركز الوطني للأبحاث العلميةCNRS) )، والمركز الوطني لدراسات الفضاء (CNES)، ومؤسسة الإنشاءات البحرية (DCNS)، إضافة إلى التعاون المشترك بين شركة تقنية وعدد من الشركات الفرنسية.

بدوره، أشاد معالي وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية بجمهورية فرنسا بالعلاقات السعودية الفرنسية، مبدياً ارتياحه للتعاون القائم بين الجانبين واستعداد الحكومة الفرنسية على تعميق هذا التعاون بما يصب في مصلحة الجانبين ويعمق العلاقات الاستراتيجية القائمة بين المملكة وجمهورية فرنسا. 


تم التطوير من قبل وحدة تقنية المعلومات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية