تسجيل الدخول

وزير الطاقة الأمريكي يزور مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية

استقبل صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في مكتبه بمقر المدينة اليوم، معالي وزير الطاقة الأمريكي الدكتور إرنست جيه مونيز والوفد المرافق له.
وفي مستهل الزيارة استعرض سموه أهداف وجهود المدينة في دعم وتهيئة البيئة المناسبة للارتقاء بالبحث العلمي في المملكة بما يضمن ديمومته، ويؤدي إلى تعظيم المحتوى المحلي التقني انسجاماً مع برنامج التحول الوطني 2020 المنبثق من رؤية المملكة 2030.
وأضاف سموه أن المدينة تركز على القيام بالمشاريع الاختبارية الكبرى في مجال الطاقة والمياه ومنها مشروع تحلية المياه بالطاقة الشمسية في مدينة الخفجي بطاقة إنتاجية قدرها 60 ألف م3 يومياً، ومشروع إنشاء محطة لإنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية بقدرة 50 ميجاوات في مدينة ليلى بالأفلاج، ومشروع التحلية والتبريد بالامتصاص الحراري باستخدام الطاقة الشمسية الحرارية التي تنفذه المدينة بالتعاون مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، بالإضافة إلى مشاريع عديدة متعلقة بالخلايا الشمسية وتخزين الطاقة والشبكات الكهربائية الذكية.
كما تقوم المدينة بدعم الجامعات ومراكز البحوث في المملكة ومنها مركز تميز كفاءة الطاقة الذي أنشأته المدينة حديثاً بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن من أجل بناء قاعدة علمية وبنية أساسية فعالة وداعمة للبحث العلمي.
وأوضح سموه حرص المدينة على تطوير شراكاتها العلمية والتقنية مع العديد من الجامعات ومراكز البحوث الأمريكية المتميزة بما يلائم احتياجات المملكة ويؤدي إلى إعداد كوادر وطنية متخصصة، ويأتي في هذا السياق إنشاء المدينة عدداً من مراكز التميز المشتركة بالتعاون مع أفضل الجامعات والمؤسسات البحثية في الولايات المتحدة الأمريكية منها معهد ماساتشوستس للتقنية وجامعة ستانفورد وجامعة بيركلي ومعهد كاليفورنيا للتقنية (كالتك) وجامعة هارفرد حيث ساهم البرنامج في قبول أكثر من 60 باحثاً من المدينة لمرحلتي الماجستير والدكتوراه. 


تم التطوير من قبل وحدة تقنية المعلومات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية