تسجيل الدخول

اللجنة الإشرافية لمشروع تحلية المياه بالطاقة الشمسية في الخفجي تعقد اجتماعها في الموقع

عقدت اللجنة الإشرافية لمشروع تحلية المياه بالطاقة الشمسية في الخفجي، خلال الزيارة التفقدية للمشروع يوم الخميس 2 ربيع الأول 1438هـ الموافق 1 ديسمبر 2016م اجتماعها، برئاسة صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية رئيس اللجنة الإشرافية للمشروع وحضور محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة نائب رئيس اللجنة المهندس علي الحازمي، وأعضاء اللجنة وممثلي شركة تقنية المياه المتقدمة . 
وجرى خلال الاجتماع متابعة سير العمل بمشروع تحلية المياه بالتناضح العكسي، الذي تنفذه شركة تقنية المياه المتقدمة التابعة للشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني والمملوكة لصندوق الاستثمارات العامة بسعة 60 ألف م٣ يومياً، والاطلاع عن قرب على ماتم انجازه في المشروع بمدينة الخفجي .
وأكد أعضاء اللجنة الإشرافية على أهمية المشروع الذي يمثل مبادرة خادم الحرمين الشريفين لإستخدام الطاقة الشمسية لإنتاج المياه المحلاة، من خلال نقل المعرفة ببناء فريق هندسي سعودي متميز لقيادة مشاريع المياه والطاقة المتجددة فنياً وإدارياً، ونقل التقنية وتوطينها، ورفع الكفاءة، وتخفيض التكلفة, حيث يتفق هذا المشروع مع توجهات برنامج التحول الوطني 2020 المنبثق من رؤية المملكة 2030، وما تتضمنه من أهداف استراتيجية تعمل المدينة على تنفيذها بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة والتي تهدف في مجملها إلى تعظيم المحتوى المحلي التقني ودعم البحث العلمي والتطوير التقني في المجالات الاستراتيجية المهمة للمملكة ومن أهمها المياه, ويهدف إلى التحلية المستدامة للحفاظ على مصادر الوقود النفطي، وخفض انبعاثات الكربون، وإحداث تغيير كبير في تكلفة معالجة المياه وخفض الانفاق الحكومي.
وأوضح المهندس علي بن عبدالرحمن الحازمي محافظ المؤسسة العامة التحلية المياه المالحة المكلف نائب رئيس اللجنة أن هذا المشروع من أهم المشاريع الحيوية لهذا الوطن المعطاء تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الذي سخّر كافة الإمكانات لتحقيق تطلعات شعبه ورفع مكانة المملكة ضمن أهم الدول الصناعية والوصول بها إلى الريادة في كافة المجالات كما هي الآن رائدة العالم في إنتاج تحلية المياه المحلاة، مبيناً أن خيار الإنتاج بالطاقة الشمسية خيار استراتيجي للمستقبل وأن هذه المحطة ستكون بمشيئة الله نواة للقادم من المشاريع لاسيما وأن الطاقة الشمسية متوفرة طوال العام في الجزيرة العربية مما يعني خفض الانفاق الحكومي على التحلية وهو ما يحاكي رؤية 2030 الطموحة والتي ستكون لها بصمة في ريادة المملكة بحول الله وقوته.
بدوره قال الرئيس التنفيذي لشركة تقنية المياه المتقدمة، الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز آل الشيخ أن رؤية المملكة تتمثل في نقل وتوطين التقنية بشكل عام، وفي قطاع المياه على وجه الخصوص لاسيما وأن التقنية أضحت عنصراً أساسياً للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، ونعمل على بناء الكفاءات الهندسية السعودية القادرة على تنفيذ هذه المشاريع المتميزة. 
وتسعى مبادرة خادم الحرمين الشريفين الطموحة بأهدافها الاستراتيجية والاقتصادية إلى الحفاظ على مصادر الطاقة التقليدية من الاستنزاف بالتحول إلى استخدام مصادر الطاقة البديلة والنظيفة والمستدامة وتتكون من أربع مراحل، الأولى تتمثل بمشروع تحلية المياه بالخفجي باستخدام الطاقة الشمسية بطاقة إنتاج تبلغ 60 ألف م3/يوم وبسعة 20 ميجاوات، وتتمثل المرحلة الثانية في بناء محطة لتحلية المياه بالطاقة الشمسية بطاقة إنتاج  300 ألف م3/يوم، أما المرحلة الثالثة فتهدف إلى إنشاء عدة محطات لتحلية المياه المالحة بالطاقة الشمسية في كافة مناطق المملكة، وفي  المرحلة الرابعة سيتم استخدام المياه المحلاة بالطاقة الشمسية في المجالات الزراعية وذلك عند انخفاض التكلفة بما يسمح بذلك.



تم التطوير من قبل وحدة تقنية المعلومات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية