تسجيل الدخول

"العلوم والتقنية" و"البريد" توقعان اتفاقية لتحديث بنية العنوان الوطني

​وقعت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ومؤسسة البريد السعودي, بمقر المدينة اليوم اتفاقية تعاون مشترك، لدعم تحديث البنية الأساسية للعنوان الوطني .
وقد وقع الاتفاقية صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ورئيس المؤسسة المكلف الدكتور أسامة بن محمد صالح الطف .
وأوضح سمو رئيس المدينة، أن مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ستقوم بموجب الاتفاقية بتأمين المصورات الفضائية الضرورية لمؤسسة البريد لتحديث خارطة الأساس للعنوان الوطني بالشكل الذي يسهم في متابعة التغيرات العمرانية في جميع مدن ومحافظات المملكة, بما يدعم تقديم الخدمة البريدية بالشكل المناسب.
وبين سموه أن الاتفاقية تشمل صور فضائية عالية التباين تصل إلى "50  سم"  وأخرى متوسطة التباين تصل إلى150" سم" ومصححة تعامدياً ومعالجة لكشف التغيرات العمرانية مع التحقق من صحة البيانات الملحقة وضمان جودتها.
من جانبه أوضح رئيس مؤسسة البريد المكلف الدكتور أسامة الطف ، أن المؤسسة تسعى لتعزيز الشراكة مع الجهات العلمية وعلى رأسها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في إطار تطوير العنوان الوطني التي ابتكرته المؤسسة ليكون عنواناً وطنياً موحداً وشاملاً لجميع المناطق، ويعد من أهم المشروعات الحضارية الاستراتيجية ويحظى باعتمادات دولية ، حيث يعبّر المشروع عن توجه الحكومة نحو مواكبة أحدث التطورات العالمية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.
الجدير بالذكر أن مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تدعم البحث العلمي والابتكار في المجالات الاستراتيجية الوطنية, كما تقوم بدور الاسناد التقني للقطاع الحكومي عامة والقطاع الخاص وذلك من خلال الامكانيات العلمية والتقنية التي تتملكها والمدعومة بكادر من الباحثين الوطنيين.


تم التطوير من قبل وحدة تقنية المعلومات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية