تسجيل الدخول

دعمتها مدينة "العلوم والتقنية" 285 مشروعاً علمياً لاستخدامات تقنية النانو أبرزها في بحوث المياه

​نظمت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ممثلة بالإدارة العامة لمنح البحوث لقاء علمياٌ عن استخدام تقنية النانو في معالجة المياه اليوم الأحد في قاعة المؤتمرات بمقر المدينة بالرياض حضره جمع كبير من الباحثين والأكاديميين والمهتمين في القطاعات العلمية المختلفة.
وأفتتح اللقاء الدكتور محمد بن أحمد خيمي المشرف العام على الإدارة العامة لمنح البحوث موضحا أن مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية دعمت نحو 285 مشروعا في استخدامات تقنية النانو وأولت اهتماماً خاصاً ببحوث المياه ومعالجتها، مضيفا أن دعم هذه الأبحاث جاء لتحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للعلوم والتقنية والمرتبطة بتوجيه البحث العلمي والتطوير التقني لتحقيق الأمن المائي وتلبية الاحتياجات المجتمعية في المملكة.
وجاءت الورقة العلمية الاولى في اللقاء بعنوان "تقنية النانو وتطبيقاتها" قدمها الدكتور زيد عبد الله العثمان من جامعة الملك سعود بدأها بتعريف عن تقنية النانو واستخداماتها المختلفة مشيرا إلى المشاريع الحيوية التي تدعم تقنية النانو والتي عقدتها مدينة العلوم والتقنية مع أبرز المراكز العلمية العالمية في كل من جامعة بيركلي الامريكية، وشيفيلد الإنجليزية.
وقدم الدكتور محمد قوندال البروفسور في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن ورقة علمية بعنوان "تطهير الماء الملوث بواسطة عملية الحفز الضوئي بالليزر باستخدام حفزيات أشباه الموصلات" وهدف البحث إلى تطهير البكتيريا من مياه الصرف الصحي، وإزالة المعادن العضوية وغير العضوية والثقيلة السامة من المياه.
وختم اللقاء بورقة علمية بعنوان "تصنيع ألياف اكسيد التيتانيوم وتطبيقاتها التحفيزية لترسيب العناصر الثقيلة من المحاليل المائية" قدمها الدكتور رياض عواد خلف الشوابكة مع مجموعة من الباحثين من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن إذ تناول الباحثون المعادن الثقيلة في مياه الصرف الصحي بالمنطقة الصناعية في مدينة الرياض .


تم التطوير من قبل وحدة تقنية المعلومات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية