تسجيل الدخول

منتدى سعودي بريطاني للبتروكيماويات ينطلق الثلاثاء القادم بالرياض

تنطلق بالعاصمة الرياض الثلاثاء القادم فعاليات المنتدى السادس للبتروكيماويات الذي تنظمه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية و جامعة أكسفورد البريطانية وذلك في مقر المدينة بالرياض.
ويهدف المنتدى الذي يستمر لمدة يومين، إلى بحث آخر التطورات في مجال البتروكيماويات من خلال عرض أكثر من 20 ورقة علمية تسلط الضوء على البحوث والنشاطات التنموية والإبداعية في مجال تحويل البترول الخام إلى مواد كيميائية عالية القيمة,  وإنتاج مواد أكسجينية باستخدام الهيدروكربونات منخفضة الوزن, بالإضافة إلى تحويل ثاني أكسيد الكربون إلى قيمة مضافة للبتروكيماويات، وآخر ما توصل إليه العلم في هذا المجال.
ويركز المنتدى على عدد من المحاور أهمها التقنيات المختلفة للبتروكيماويات وسبل نقل التقنية والعمليات المستدامة في مجال الصناعات البتروكيماوية والبوليمرات، والابتكارات الحديثة في مجال المواد المحفزة للعمليات البتروكيماوية والتكرير التي تساعد على تعزيز تنمية صناعة البتروكيماويات على المستويين المحلي والدولي.
ويأتي هذا المنتدى امتداداً لسلسلة المنتديات المنعقدة مسبقاً في كل من السعودية وبريطانيا, والتي ينظمها بشكل دوري مركز الابحاث المشترك بين مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وجامعة اكسفورد, والذي  يسمى مركز مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية  - أكسفورد لأبحاث البتروكيماويات  (KOPRC)والذي تأسس  بهدف  إجراء المشاريع التطبيقية في مجال البتروكيماويات وتنظيم الندوات والمؤتمرات وورش العمل بين الطرفين، واستضافة باحثين من المدينة وجامعة أكسفورد بشكل دوري في كل من المملكة وبريطانيا بهدف تبادل نشاطات الأبحاث التعاونية والمعلومات التقنية والتحليلية وتقديم الاستشارات العلمية في مجال البتروكيماويات.
وقد انطلق أول منتدى بين الطرفين عام 2011م في مدينة أكسفورد البريطانية بعدها تم توسيع هذا التعاون مع جامعات أخرى عريقة مثل جامعة كامبريدج (Cambridge) وجامعة امبريال كوليج (Imperial College) وجامعة كاردف (Cardiff).


تم التطوير من قبل وحدة تقنية المعلومات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية