تسجيل الدخول

وقعت اتفاقية مع "اتحاد الهجن" "العلوم والتقنية" تسخر ابحاثها للكشف عن المواد المحظورة في سباقات الهجن

                              
 وقعت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في مقرها بالرياض اليوم، مذكرة تعاون مشترك مع الاتحاد السعودي للهجن بهدف الاستفادة من أبحاث المدينة ونقل التقنية وتوطينها وذلك لتسخير التقنيات المتقدمة للكشف عن المواد المحظورة في سباقات الهجن، وتطوير عمل مشترك للمساهمة في الحفاظ على الهجن كموروث وطني.
ووقع مذكرة التعاون بين الطرفين صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، ورئيس الاتحاد السعودي للهجن صاحب السمو الأمير فهد بن جلوي بن عبد العزيز بن مساعد آل سعود، بحضور عدد من المسئولين.
وسيقوم الجانبان من خلال هذه المذكرة بتوطين تقنيات الكشف عن المواد المحظورة في سباقات الهجن بالمملكة.  بالإضافة إلى توظيف مخرجات البحث العلمي في إعداد السياسات والتشريعات الخاصة بتنظيم سباقات الهجن بالمملكة.
ويأتي إبرام مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لهذه المذكرة مع الاتحاد السعودي للهجن انطلاقا من دور المدينة في دعم وتنفيذ الأبحاث العلمية للأغراض التطبيقية، وتعزيز التعاون والشراكات المحلية والإقليمية والدولية لنقل التقنية وتوطينها.