تسجيل الدخول

"العلوم والتقنية" تنظم الملتقى الرابع لأخلاقيات البحوث الحيوية

نظمت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في مقرها اليوم الملتقى الرابع للجان المحلية لأخلاقيات البحوث الحيوية، بحضور عدد من الجهات الوطنية أعضاء اللجنة الوطنية لأخلاقيات البحوث الحيوية، وعددًا من الأكاديميين المختصين في اخلاقيات البحث العلمي.
وأوضح نائب رئيس اللجنة الوطنية للأخلاقيات الحيوية الدكتور سليمان بن ناصر الشهري، أن الملتقى سيناقش جميع ما يتعلق بالدراسات وأبحاث الطلاب وارتباطها بالنواحي الأخلاقية في مجال البحوث الحيوية، واستعراض النماذج وتحديد مدة الإجراءات، كما سيناقش أبرز المستجدات والتطورات في مجال الأبحاث الحيوية وضوابطها. 
وبين أن الملتقى يستعرض مقترحات إضافية لضوابط الأبحاث على المخلوقات الحية، والتي ستكون أساساً تُبنى عليه اللوائح المنظمة لهذا المجال في المستقبل.
وتضمنت جلسات الملتقى عددًا من الأوراق العلمية التي ناقشت تحديثات ضوابط هيئة الغذاء والدواء، ودراسات وأبحاث الطلاب، وتحديد النماذج وتحديد مدة الإجراءات، وتعاون المراكز البحثية وضوابط إرسال العينات البحثية والجينية. وتناولت الجلسة الثانية مقدمة في الأخلاقيات، ودور مكتب اللجنة الوطنية ومكتب المراقبة، والدراسات السريرية، ودور الباحث واللجان المحلية.



تم التطوير من قبل وحدة تقنية المعلومات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية