تسجيل الدخول

أسماء الفائزين بجائزة المراعي للإبداع العلمي للعام الخامس عشر

​اختتم المجلس الأعلى لجائزة المراعي للإبداع العلمي، اليوم الاثنين بتاريخ 19/06/1437هـ الموافق 28/ 03/2016، اجتماعه السنوي للعام الهجري 1437، وذلك في مقر مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالرياض.
وتـرأس الاجتمـاع سمو رئيس مدينـة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية سمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود رئيس المجلس الأعلى للجائزة ، وبحضور صاحب السمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير رئيس مجلس إدارة شركة المراعي نائب رئيس المجلس الأعلى للجائزة ، وأعضاء المجلس الأعلى.
وتم خلال الاجتماع اعتماد أسماء العلماء المتميزين، والأعمال الإبداعية والوحدة البحثية الفائزة بجائزة المراعي للإبداع العلمي (في عامها الخامس عشر) بفـروعها الثلاث فرع العالم المتميز، وفرع العمل الإبداعي ، وفرع الوحدة البحثية.
ويسر المجلس الأعلى لجائزة المراعي للإبداع العلمي أن يعلن عن أسماء الفائزين بالجائزة للعام الخامس عشر1436/1437هـ -2015/2016م، بفروعها الثلاث وذلك على النحو التالي:
الفرع الأول: جائزة العالم المتميز
منحت الجائزة مناصفة لكل من:
1.      الأستاذ الدكتور/ بكير سامي يلباس                           من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.
2.      الأستاذ الدكتور/محمد طاهر أبوالمعاطي يوسف             من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.
 
الفرع الثاني: جائزة العمل الإبداعي
منحت الجائزة للعمل المقدم بعنوان "ممتص ضوء جديد للأطوال الموجية الكبيرة من الأشعة الحمراء باستخدام بنية النانو بلازمون".
المقدم من الدكتور/ ايهاب صلاح الدين محمد، والدكتور/ محمد رامي عبدالعزيز من جامعة الملك سعود.
الفرع الثالث: جائزة الوحدة البحثية
منحت الجائزة للوحدة البحثية لــ (قسم الوراثة) بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث.
في الختام يسر المجلس الأعلى لجائزة المراعي للإبداع العلمي أن يتقدم بالتهنئة لجميع الفائزين بجائزة المراعي للإبداع العلمي في عامها الخامس عشر، راجين من العلي القدير أن تكون حافزاً ودافعاً نحو المزيد من الجهد والإبداع في حياتهم العلمية والعملية.
كما يتقدم المجلس بالشكر الجزيل لجميع العلماء والباحثين والباحثات الذين تقدموا بأبحاثهم للجائزة ، والشكر موصول للأمانة العامة وفرق العمل وللمحكمين متمنين للجميع التوفيق في السنوات القادمة.
وبالله التوفيق ،،،


تم التطوير من قبل وحدة تقنية المعلومات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية