تسجيل الدخول

أخبار المدينة

مدينة "العلوم والتقنية" تنظم دورة عن ثورة الصناعة الرابعة وتأثيرها في الاقتصاد الوطني



تنظم مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية دورة تدريبية لعدد من الجهات الحكومية، التي يشارك فيها عدد من منسوبي وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، وبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، وصندوق التنمية الصناعية السعودي، والهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن).

وتهدف الورشة إلى رفع الوعي بالصناعة الرابعة ودورها في تعزيز الاقتصاد الوطني، وخلق الوظائف للشباب السعودي، وتزويد صانعي القرار الرئيسيين بالمعرفة لقيادة التحول الوطني للصناعة الوطنية، كما يكتشف المتدربون كيف ستؤثر هذه الصناعة على التصنيع المتقدم، إضافة إلى عرض نماذج للممارسات الدولية في تطبيق أدوات الثورة الصناعية الرابعة.

 

ويشارك في الدورة عدد من الشركات الصغيرة والمتوسطة، التي يقدمها عدد من الخبراء العالميين في هذا المجال لتطوير المهارات اللازمة فيما يتعلق بالمجال الصناعي المتقدم، وهم: نیكولاس لاتجان -أخصائي تطوير القوى العاملة، وماجدالینا رایلي- أخصائیة إدارة التغییر، وماریوس كروني- أخصائي تحویل الصناعة الرابعة، وشانتیل بوثا- أخصائي التصنیع.

 

وتناقش الورشة التي تستمر أربعة أيام في مركز الابتكار للصناعة الرابعة ومحطة أبحاث المدينة في العيينة ﺗﺄﺛﯾراﻟﺻﻧﺎﻋﺔ الرابعة، واﻟﻔرص والتحديات في تطبيقاتها، وﺣﺟم اﻟﺗﻐﯾﯾر، وإدارة التغيير التحولي. كما تتناول ﻣﺳﺗﻘﺑل اﻟﺗﺻﻧﯾﻊ اﻟﻣﺗﻘدم، والتقييم العملي في ﻣﺻﻧﻊ إنتاج ألواح الطاقة اﻟﺷﻣﺳﯾﺔ الذي دشنه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي  العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مؤخرا عند زيارته للمدينة.

 

يشار إلى أن مركز «الابتكار للصناعة 4» دشنه معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح العام الماضي، يضم عدداً من التجهيزات التقنية المعتمدة على الثورة الصناعية الرابعة، بهدف دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وزيادة الوعي بالابتكار الصناعي، وربط الاقتصاد المعرفي بمتطلبات السوق من خلال دعم الجامعات والكليات التقنية.