​ 

كلمة الرئيس

 
 
 
 
 
 

كلمة الرئيس

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

لقد أنجزت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بحمد الله وتوفيقه الخطة الوطنية الأولى للعلوم والتقنية (معرفة 1) خلال الفترة من العام المالي 1427/1428هـ إلى نهاية العام المالي 1435/1436هـ لتشكل بذلك المرحلة الأولى من مراحل تنفيذ السياسة الوطنية للعلوم والتقنية التي أقرها مجلس الوزراء بالقرار رقم (112) بتاريخ 27/4/1423هـ. وقد استهدفت (معرفة 1) استكمال تأسيس البنى التحتية الرئيسة للمنظومة الوطنية للعلوم والتقنية. وقد أظهرت المؤشرات المتحققة خلال سنوات تنفيذ (معرفة 1) لأهم مخرجات البحث العلمي، كأعداد براءات الاختراع والنشر العلمي، نمواً مطرداً للمستوى المعرفي في المؤسسات العلمية في المملكة، وتعزيزاً لمكانة المملكة الدولية في مجال البحث والتطوير.

كما استكملت المدينة بمشاركة الجهات الحكومية والجامعات ومراكز البحوث والقطاع الخاص إعداد الخطة الخمسية الثانية للعلوم والتقنية (معرفة 2) التي تستهدف تحقيق المملكة الريادة على مستوى الشرق الأوسط في مجالات العلوم والتقنية، وذلك من خلال تشكيل منظومة وطنية فاعلة تؤدي إلى استثمار مخرجات البحث العلمي والتطوير التقني في الصناعة بما يؤدي إلى زيادة القيمة المضافة للمنتجات والخدمات والرفع من تنافسيتها دعماً للاقتصاد الوطني. وتأمل المدينة أن يتم اعتماد تنفيذ مشاريع وبرامج (معرفة 2) في ضوء توجهات المملكة التنموية وتبنيها برنامج التحول الوطني.

وفي الختام أتقدم باسمي واسم منسوبي مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بأسمى آيات الشكر والعرفان لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولولي العهد، ولولي ولي العهد والحكومة الرشيدة على ما يلقاه قطاع البحث والتطوير في المملكة بشكل عام ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بشكل خاص من دعم ورعاية.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

د. تركي بن سعود بن محمد آل سعود

رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية

 

تم التطوير من قبل وحدة تقنية المعلومات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية