تسجيل الدخول
 

البحث والتطوير

يؤدي دعم وتعزيز البحث العلمي والتطوير التقني إلى بناء قاعدة معرفية ينتج عنها تطوير منتجات ‏وخدمات مفيدة تسهم في النمو الاقتصادي للدول ويجعلها قادرة على المنافسة محلياً ودولياً.‏

مقدمة

تنطلق المدينة في تنفيذ مبادراتها المعتمدة في برنامج التحول الوطني 2020 من خلال أنشطة البحث والتطوير التي تتم من خلال ‏معاهدها ومراكزها الوطنية وبرنامج مراكز التميز المشتركة، ومن خلال دعم منظومة العلوم والتقنية والابتكار الوطنية. ويتم ‏الارتقاء ببرامح البحث والتطوير من خلال ثلاثة محاور رئيسة هي إعداد القادة التقنيين لدعم تطوير المحتوى المحلي، اختيار المشروعات البحثية طبقاً لأهمية قطاعات التنمية الرئيسة وما يمكن تحقيقه فيها، وتعزيز الشراكات البحثية الوطنية.‏

في مجال الأبحاث والتطوير تجري المدينة مشروعاتها من خلال معاهدها ومراكزها الوطنية وبرنامج مراكز التميز المشتركة ‏في عدد من قطاعات التنمية وتشمل: الطاقة، المياه، النفط والغاز والتعدين، المواد، الصحة والأدوية، الاتصالات ‏وتقنية المعلومات، الزراعة، البناء والتشييد، النقل والخدمات اللوجستية، البيئة، الفضاء، الدفاع والأمن ، ‏ العلوم النووية والفيزياء التطبيقية. ‏

ففي مجال إعداد القادة التقنيين لدعم تطوير المحتوى المحلي تسعى المدينة إلى التوسع في إنشاء مراكز تميز مشتركة مع عدد من ‏الجامعات والمؤسسات البحثية والصناعية العالمية الرائدة للمساهمة في إنجاز مشروعات بحثية متميزة، ولتدريب الباحثين ‏السعوديين الناشئين في هذه المؤسسات لتنمية مهاراتهم البحثية بما يعزز فرص قبولهم في برامج الماجستير والدكتوراه في أرقى ‏جامعات العالم. ‏

وفي مجال الشراكات البحثية الوطنية، تسعى المدينة إلى التنسيق مع المؤسسات والجهات الوطنية بهدف تطوير التعاون ‏المشترك، وتبادل المعلومات والخبرات، والتدريب في مجالات تتناسب مع متطلبات التنمية في المملكة كالطاقة والمياه، والحياة ‏الفطرية.

نقل وتوطين التقنية في القطاعات الاستراتيجة

تقوم المدينة بإجراء البحوث الأساسية والتطويرية في 13 من القطاعات الإستراتيجية الرئيسية لكونها تعالج قضايا ملحة للمملكة.

إعداد قادة التقنية

هدف برنامج إعداد قادة التقنية هو العمل على معالجة الفجوة في الموارد البشرية الوطنية على ‏مستوى القيادات التقنية وذلك من خلال تدريب وتأهيل جيل من القادة

الشراكات الوطنيّة

تقوم المدينة وبما تملكه من خبرات في تمويل ودعم وإدارة المشروعات البحثية الكبرى بالتنسيق مع المؤسسات والجهات الوطنية لتبادل المعرفة في عدة مجالات