تسجيل الدخول

تقنية (القطاعات الصناعية)

القطاعات الصناعية

حدّدت شركة تقنية ستة قطاعات صناعية لتجعلها محور أنشطتها منها مجالات يمكن للمملكة أن تكون رائدة فيها عالميًا وذلك لتوفر المصادر الطبيعية ومجالات أخرى يجب للمملكة تحقيق الاكتفاء الذاتي من خلالها لتأثيرها على القطاعات المهمة للمملكة التي تختص بأجزاء كبيرة من الاستثمار المحلي وهي:

  • قطاع الرعاية الصحيّة.
  • القطاع العسكري والأمني.
  •  تكنولوجيا المعلومات.

أمّا النوع الثاني من التقنيات فهي التي يكون للمملكة الميزة التنافسيّة فيها وهي:

  • تكنولوجيا المياه.
  • الطاقة.
  • المواد المتقدمة.

ولتتمكن شركة تقنية من تحقيق مهمتها ورؤيتها وأهدافها، فقد حددت ثلاثة مسارات تشغيلية تتمثل في:

  • تقنية للصناعات.
  • تقنية للاستثمارات.
  • تقنية للخدمات.

تنسق شركة تقنية جهودها لتحقيق أولوياتها والتطوير المطلوب، فمسارات تقنية الثلاثة تؤدّي دورًا أساسيًّا في تنمية أنشطة البحث والتطوير، حيث يحدّد مسار تقنية للصناعات اختيار الفرص المرشحة المناسبة وتطويرها، كما ينفّذ مسار تقنية للاستثمارات نوعين من الدعم الاستثماري وهما: العالمي والمحلّي، بهدف نقل التقنيات إلى المملكة أو الدعم المحلي للشركات المبتدئة في مراحلها المبكّرة، كما يوفر مسار تقنية للخدمات كامل الخدمات المساندة التي قد تحتاج إليها مؤسسات الدولة والشركات القائمة والشركات المبتدئة، مثل تلك الضروريّة لتطوير الأعمال والعمليات والتسويق.

تطوير تقنيات المملكة الاستراتيجية هي محطّ الاهتمام الأساسي لشركة تقنية، فمسارات شركة تقنية الثلاثة توفر كامل احتياجات الخدمات التجارية للتقنيات المختارة. حيث تسعى شركة تقنية لدعم احتياجات المشروعات المختارة من مرحلة البحث والتطوير إلى التتجير، وقد بدأ مسار تقنية للخدمات بتحديد مخرجات البحوث والتطوير السعودية المناسبة من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، والجامعات، والمراكز البحثيّة الأخرى، أو من قطاعات شركة تقنية الاستثماريّة التي يكون للمملكة الميزة التنافسيّة أو الاستراتيجية فيها كخطوة أولى، ثمّ العمل على تقديم التمويل اللّازم لإنشاء المشروعات وتمويلها، عن طريق صندوق الاستثمارات العامة، أو صندوق التنمية الصناعيّة السعودي، أو مؤسسات التمويل الخاصة، وتكتمل المرحلة الأخيرة للدعم المقدمة من شركة تقنية في إدارة الخدمات المساندة لإنشاء الشركة الجديدة حتى تصل إلى الاكتفاء الذاتي.